فوائد قومٍ عند قومٍ مصائبوا 00

22 02 2008

 

كلنا يعرف المثل القائل ” مصائب قوم عند قوم فوائدو ” ولكن ما حدث هذا اليومين جعلني اغير في المثل ليصبح

” فوائد قومٍ عند قومٍ مصائبو “

والسبب

هو ان استقلال كوسوفا هو من صالحنا نحن كمسلمين وذلك لولادة دوله اسلامية جديده

وبالتالي فان هذه الفائده كانت مصيبة عليهم حيث

اقتحم متظاهرون السفارة الامريكية، وقاموا بتحطيم الابواب  والنوافذ، واشعلوا فيها النيران

كما هاجموا السفارة الكرواتية  المجاورة

وهذا ما أثلج صدري

فهل يكون هناك ردة فعل ضد صربيا ؟؟ وهذا مانتمناه وان يجعل الله حيلهم بينهم

وهل تسكت امريكا على تطاول الصربيين عليها ؟؟

Advertisements