الشيخ محمد المنجد …. والفأر ميكي ماوس

25 09 2008

كلنا سمع وشاهد الحمله الشرسه من جميع وكلات الانباء العالمية على الشيخ محمد صالح المنجد

وما أسموه بفتوى قتل الشخصية الكرتونية ميكي ماوس

والعجيب أن البعض لدينا لم يسمع او يرى تلك الفتوى ولكن مثل مايقولون مع الخيل ياشقراء

خلاص الغرب تكلم وقال لازم يقول معهم بدون مايفكر بنفسه ويشوف الصح من الخطأ

لذا وجب على قبل الدفاع وتوضيح مقاصد الشيخ

أن أعرض عليكم ذلك المقطع الذي عرض في موقع ميمري الصهيوني

الموقع المعني برصد البرامج الاسلامية وإجتزاء مقاطع منها وترجمتها وعرضها ومراسلة وكلات الأنباء العالمية

وطبعاً المقصد مفهوم من ذلك وهو التشويه

وبدلاً من أن نقف في وجوههم نعينهم على محاربة علمائنا وتشويه صورتنا

وذلك بما كتب في إعلامنا عن هذه الفتوى ولا حول ولا قوة إلا بالله

والآن بعد ما شاهدتم المقطع اعتقد فهمتوا وش كان يقصد الشيخ

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب العقور والحدأة ) رواه مسلم

اما من لم يفهم ماقاله الشيخ او بالأصح يتصيد بالمويه العكره

أقول له أن موضوع الحلقه كان عن إنتشار وسائل الإعلام وعظم تأثيرها على العقول

وأعظم من يؤثر فيهم الإعلام بشخصياته الحقيقية والكرتونية هم فلذات أكبادنا

وكأن الحديث وقتها عن تأثير بعض الأفلام الكرتونية في تحبيب الحيوانات المستقذره شرعاً وفطرة

لذا ذكر الشيخ الفئران وبأنها نجسه وممقوته

وكائن مفسد

وتضرم على أهل البيت النار

والشيطان من يسيرها وهي من جنود إبليس

لذا يجب قتلها في الإسلام وليس حبها

ولكن قوة تأثير الإعلام على أطفالنا

جعلت من هذه الفئران شخصيات عظيمه ومحبوبه مثل جيري وميكي ماوس بدلاً من قتلها

يعني بالعامي بدل ماتكون مستقذره أصبحت محبوبه والسبب في ذلك هو تأثير الإعلام وشخصياته الكرتونية

وهذا ما كان يقصده الشيخ ولم يقصد شخصية ميكي ماوس بنفسها

لانه كما ذكر الشيخ في موقع العربية :

” معلوم أن ميكي ماوس شخصية كرتونية وهمية وفكاهية لا دم لها حتى يهدر ولا روح فيها “

أتمنى إني وصلت مقاصد الشيخ لكم

وجزاه الله عنا وعن المسلمين ألف خير





هنيئاً لنا بك أيها الوطن …

23 09 2008

هذا الوطن ياما رمينا همّنا بحضنه

يستاهل أنه يفتدى بالروح والأبدان (1)

لذا يجب أن لا نقرن حبنا لوطننا بما يحدث على أرضه

لان الوطن ليس المسئول عما يحصل فيه

بل نحن في هذا الوطن مسئولين عما يحدث فيه

فليس الوطن هو من سبب البطاله ورفع الاسعار وأحدث كل ماهو حاصل وسيحصل لا مجال لحصرها الآن

لذا لنهنئ أنفسنا بهذا الوطن الغالي ويكفينا فخراً أنه يضم الحرمين الشريفين

ومضه :

أنا السّعودي (2)

أنا السّعودي رايتي رمز الإسلام
وأنا العرب واصل العروبة بلادي
وأنا سليل المجد من بدأ الأيام
الناس تشهد لي ويشهد جهادي
دستوري القرآن قانون ونظام
وسنة نبي الله لنا خير هادي
امشي على الدّنيا وأنا رافع الهام
وافخر على العالم وأنا اجْني حصادي
إذا تأخّر بعضهم رحت قدّام
وإذا توارى خايفٍ قمت بادي
إن جيت ساحات الوغَى صرت قدّام
وان صرت بلْحالي فلانيب عادَي
واظهر على غيري إذا صرت بزْحام
عقيد قومٍ بالطّبيعة ريادي

(1) عبدالرحمن بن مساعد (2) خالد الفيصل





شرطي العالم !!!

12 09 2008

تحدثت في الموضوع الذي سبق عن 11 سبتمبر وعن المزاعم عن من قام بذلك والآن اتحدث عن أثار ذلك اليوم فكان الجميع يتشدق بأن أمريكا هي بلد الحرية والديمقراطية في هذا العالم بل ان البعض وصفها بمدينة افلاطون الفاضلة حتى أصبحننا لا نناقش في اي شيء في هذه الدنيا إلا ويطلع لنا واحد ويمدح في أمريكا وما يحدث فيها وكيف جمعت جميع البشر من جنسيات وألوان وأعراق وديانات مختلفه على أراضيها وأنهم يعيشون بكل حرية .

وفجأه

حدث ما حدث في ذلك اليوم لِيُسقط معه الأقنعه ويقتل الديمقراطية وتسلب بسببه جميع الحريات وكل هذا من أجل ضمان حقوق الانسان ومحاربة الأرهاب كما يزعمون .

فأين هي تلك الديمقراطية اللتي كانوا يتحدثون عنها أهي في مطاراتهم وما يحدث فيها من تعقيد ومرمطه وخاصه لنا كمسلمين أم في شوارعهم المملوءه بالكاميرات اللتي سلبت الماره حريتهم أم في بعض لافتاتهم على بعض الاماكن التي تمنع دخول السود ومقارنتهم بالكلاب أم عدم الحرية في مزاولة الشعائر الدينية الاسلامية أم محاربة كل مسلم ناجح كسامي الحصين ومن بعده حميدان التركي فك الله أسره وغيرهم كثير أم ما يحدث في جوانتناموا ومن قبله في ابو غريب والقائمة تطول فلا تجد مكاناً في العالم الا وتجد لأمريكا بصمة بشعه فيه باسم حقوق الانسان .

وهنا يجب أن نتذكر إخوننا حميدان التركي فك الله أسره بالدعاء في هذا الشهر الفضيل وأن يرده إلينا سالماً عاجلاً غير آجل .

في النهاية لا تتفق الديمقراطية مع وظائف الشرطة سيقول قال وش دخل الشرطه فأقول له ألا تعلم أن أمريكا ولت نفسها شرطي على هذا العالم بأسره ومعروف أن الشرطه دائماً بعيده عن الديمقراطية لما تتميز فيه من قسوة في تأدية عملها .

هل شخصياً تعتبر أمريكا الى الآن بلد الديمقراطية والحرية ؟؟؟؟ ولماذا ؟؟؟؟





يوم أُفتعل لتغير مجرى العالم …

11 09 2008

11 سبتمبر من عام 2001 م ذلك اليوم الذي غير مجرى العالم

ان تخسر شيئاً بسيطاً وبإرادتك لتكسب شيئاً أكبر هو في اعتقادي الشخصي ما حدث في ذلك اليوم ، خلونا نحسبها صح خسرت امريكا في ذلك اليوم برجين وجزء من البنتاجون  و3000 قتيل ، وفي المقابل كسبت ان هزت المسلمين في كل مكان واحتلت العراق ونفطه واطاحت بنظامه وأوقفت اي برنامج نووي لا توافق عليه وبنت قواعد عسكريه جديده في كل مكان وفوق كل هذا وذاك سيطرت على العالم بداعي محاربه الارهاب .

نأتي لمن يقول بان تنظيم القاعده من قام بذلك فاعتقد انه يغالط نفسه والسبب بسيط ان القاعدة لا تملك الامكانيات لفعل ذلك ولكن قوة الاعلام الذي جعل من القاعدة العدو الاوحد لامريكا في ذلك اليوم جعل الجميع يصدق ذلك .

في كتاب “الحادي عشر من سبتمبر والإمبراطورية الأمريكية” يشدد مفكرون معظمهم من الأمريكيين على “زيف” الرواية الرسمية الأمريكية عن هجمات 11 سبتمبر .

ويرى ستيفن جونز أستاذ الفيزياء بجامعة بريجهام أن طبيعة انهيار البرجين التوأمين والمبنى رقم 7 بمركز التجارة العالمي لا تفسرها الرواية الرسمية فالطائرات لم تسقط البنايات والتفسير الأقرب أن تدمير تلك البنايات كان من خلال عملية هدم بالتفجير المتحكم به وتمت باستخدام متفجرات مزروعة سلفا .

اليوم مر على هذه الحادثة سبع سنوات ولا زال البعض يصدق ان من قام بالعملية هو تنظيم القاعده مع كل ما اصدر من كتب وافلام عن هذا اليوم في تكذيب الحكومة الامريكية ولا زال البعض يصدق وأولهم الشعب الامريكي المضحوك عليه فإلى متى نصدق كل ما يقال في الاعلام ومتى ستنتهي هذه المسرحية وهل سيأتي اليوم الذي ستظهر فيه الحقيقة كامله .

سؤالي لكم من تعتقد أنه قام بهذه الأحداث ياترى ؟؟؟؟؟؟